الأحكام الفقهية المتعلقة بالقرآن
بيع المصحف

- بيع المصحف

قال الإمام النووي يصح بيع المصحف وشراؤه ولا كراهة في شرائه

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن بيع المصحف فأجاب بقوله بيع المصاحف لا بأس به وهو مما تدعو الحاجة إليه أو الضرورة أحياناً ويظهر لك ذلك فيما لو كان الإنسان محتاجاً إلى مصحف وليس عنده مصحف لكن عنده دراهم يمكن أن يشتري بها فكيف يتوصل إلى اقتناء هذا المصحف إلا بالشراء وعلى هذا فبيع المصحف وشراؤه حلال ولا بأس به لدعاء الحاجة إليه وأما من منع ذلك فيحمل على ما إذا كان سبباً لابتذاله وامتهانه فيمنع لهذا السبب.